الأحد , سبتمبر 24 2017
أخبار هامة
أنت هنا: الرئيسية / العمادات / عمادة مركز دراسة الطالبات بالجامعة / المؤتمر الدولي الثاني لنخيل التمر
المؤتمر الدولي الثاني لنخيل التمر

المؤتمر الدولي الثاني لنخيل التمر

مدير جامعة القصيم: "التمور ثروة يجب
تنميتها والمحافظة عليها ومواصلة الاهتمام بها".

صاحب السمو الملكي أمير منطقة القصيم الأمير
الدكتور/ فيصل بن مشعل بن سعود يفتتح المؤتمر الدولي الثاني لنخيل التمر بجامعة
القصيم، والذي يقام في الفترة من 10 إلى 12 أكتوبر الجاري، بمشاركة نحو 384 باحثا
وباحثة، منهم 66 من داخل المملكة، و318 من خارجها، يمثلون 29 دولة عربية وأجنبية.

أكد أمير منطقة القصيم خلال كلمته
الافتتاحية أن المملكة تعتبر من أهم دول العالم في مجال زراعة التمور والصناعات
القائمة عليها، حيث تمتلك أكثر من 28 مليون نخلة تنتج ما يقارب 2 مليون طن سنويا،
تسهم فيها منطقة القصيم بنحو 25% من إنتاج المملكة.

 وأوضح سموه أن منطقة القصيم تنظم
أكبر سوق تجاري لبيع التمور على المستوى الإقليمي والعالمي، وبها أكبر شركة لتسويق
التمر عالمياً، معبراً عن اهتمام سموه بالاطلاع على أحدث البحوث والدراسات في هذا
المجال من أجل الارتقاء بزراعة النخيل ومكافحة آفاتها والقضاء عليها؛ لتحسين عملية
زراعة التمور وما تقوم عليها من صناعات، مثمنا دور جامعة  القصيم في تنظيم
هذا المؤتمر وجهود القائمين عليها وحرصهم الدائم على تنظيم مثل هذه المؤتمرات
الهادفة والتي تخدم المجتمع، حيث يجمع كل المهتمين بالتمور وزراعتها وصناعتها
 في العالم.

 ودعا إلى ضرورة تحقيق التكامل بين
كافة المؤسسات المعنية بالنخيل سواء كانت زراعية أو صناعية لتحقيق الازدهار لهذه
الصناعة، كما طالب باطلاعه على نتائج المؤتمر وتوصياته للاستفادة منها في المرحلة
المستقبلية.

ولا يخفى دور الجانب النسائي الذي كان تحت
رئاسة سعادة الدكتورة/ عواطف بنت علي السيف (عضو اللجنة التنظيمية العليا ورئيسة
اللجنة التنظيمية النسائية للمؤتمر)، وعضو اللجنة العلمية النسائية الدكتورة/ وفاء
الخرب، والمشرفة على الأنشطة المجتمعية النسائية الدكتورة/ أسماء العمرو، من حيث الاستقبال
للمشاركين وتنظيم للجلسات العلمية وترتيب برامج سير للأنشطة المجتمعية مع
المشاركين.

 من جهته أكد معالي الأستاذ الدكتور
عبد الرحمن الداود مدير جامعة القصيم والمشرف العام على المؤتمر أن عقد مثل هذا
المؤتمر الدولي في الجامعة، يعد تحقيقًا لأهداف الجامعة الطموحة في تأدية دورها في
النهضة العلمية للوطن، وتطوير المنتجات والمخرجات الجامعية، مستندة على دعمٍ
متواصل من وزارة التعليم والحكومة الرشيدة.

وتم خلال حفل الافتتاح عرض فيلم وثائقي عن
التمور بالمنطقة استعرض منجزات كلية الزراعة وأنشطتها المختلفة، كما تم تكريم
المشاركين والرعاة من قبل سمو أمير المنطقة، في الوقت الذي قدم معالي مدير الجامعة
درع تذكاري لسموه باسم جامعة القصيم.

وافتتح سمو أمير منطقة القصيم معرض التمور
المصاحب للمؤتمر والذي احتوى على نماذج من أصناف التمور المنتجة، وأخرى من
الصناعات المنزلية والصناعات المعتمدة على التمور. ومكونات النخيل الأخرى،
بالإضافة إلى أحدث التقنيات في مجال إنتاج وتصنيع وتسويق التمور، بمشاركة عدد من
الجهات الحكومية والخاصة من داخل المملكة وخارجها.

ويشهد
المؤتمر على مدار أيامه الثلاثة عقد 12 جلسة متنوعة تناقش أهم وأحدث النتائج
العلمية المتعلقة بالنخيل، واقتصادياته وعملية تسويقه وتقنيات إنتاجه ورعايته،
وتكنولوجيا تصنيع منتجاته، كما ستناقش جلسات المؤتمر آفات نخيل التمر، وسوسة
النخيل الحمراء، وكيفية مكافحتها والقضاء عليها.

IMG_4716.JPG

IMG_4636.JPG

IMG_4752.JPG

IMG_4740.JPG

PNG_5000.png

التعليقات مغلقة