الأربعاء , نوفمبر 22 2017
أخبار هامة
أنت هنا: الرئيسية / الأخبار / أخبار الجامعة / جامعة القصيم توقع اتفاقية تعاون مع كلية الصيدلة الإكلينيكية الأمريكية.
جامعة القصيم توقع اتفاقية تعاون مع كلية الصيدلة الإكلينيكية الأمريكية.

جامعة القصيم توقع اتفاقية تعاون مع كلية الصيدلة الإكلينيكية الأمريكية.

تتضمن جوانب تطويرية واستشارية لكلية الصيدلة بالجامعة

 جامعة القصيم توقع اتفاقية تعاون مع كلية الصيدلة الإكلينيكية الأمريكية.

1 -- 2 -- 3 

وقع وكيل جامعة القصيم للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن صالح الواصل اتفاقية تعاون مع كلية الصيدلة الإكلينيكية

 الأمريكية. American College of Clinical Pharmacy (ACCP)

والتي مثلها رئيس الكلية البروفيسور مايك مادوكسوذلك بمقر الكلية بمدينة كانسس الأمريكية.

ويتضمن العقد بين كلية الصيدلة بجامعة القصيم ونظيرتها كلية الصيدلة الاكلينيكية الامريكية العديد من الجوانب الاستشارية والتطويرية للبرامج والوحدات الأكاديمية والمناهج الدراسية والكوادر البشرية بالكلية بالإضافة إلى الجانب المتعلق بالاعتماد الأكاديمي من خلال مراجعات لجميع برامج الكلية ووحداتها المتنوعة والتقارير الدورية.

وقد حضر حفل التوقيع وفد جامعة القصيم ممثلاً بالمشرف العام على إدارة التعاون الدولي الدكتور عبد الرحمن المهنا أبالخيل وعميد كلية الصيدلة الدكتور منصور بن صالح الشريدة ووكيل الكلية للشؤون التعليمية الدكتور ماجد بن محمد الجارالله والأستاذ / عبد الله المقبل المشرف على الشؤون المالية والإدارية بإدارة التعاون الدولي بالإضافة لعدد من منسوبي كلية الصيدلة الاكلينيكية الامريكية.

واستقبل رئيس كلية الصيدلة الاكلينيكية الامريكية وفد جامعة القصيم بمقر الكلية وذلك قبيل حفل التوقيع حيث رحب بوفد الجامعة وقدمت لهم نبذة عن كلية الصيدلة الاكلينيكية الامريكية وتواصلها مع الجهات التعليمية والمنظمات الصيدلية في جميع أنحاء العالم والشراكات التي بنتها معهم مبدياً سعادته بمثل هذه الشراكة التي تمنى أن تكون مثمرة.

كما استعرض رئيس وفد الجامعة أبرز منجزات جامعة القصيم وما تتضمنه من كليات وأقسام قبل أن يتبادل الجانبان الدروع التذكارية.

من جهته أكد البروفيسور مايك مادوكس بتصريح صحفي أن كلية الصيدلة الاكلينيكية الامريكيةتبحث عن الشريك الجيد سيما الشركاء الذي يطمحون أن يصنعوا الفارق فيما يتعلق بالمسائل الهامة في هذا القرن والملحة على مجتمعات العالم، وهذا ما لمسناه من جامعة القصيم.

كما أشار إلى أن مشاركة الآخرين ليست من خلال مشاريع فردية قصيرة المدى بل بشراكات متنوعة في الطاقات والقدرات والممتدة لوقت طويل تمكن من وضع الخطط وتنفيذها في مجال تطوير التعليم الصيدلي ومجالاته وهذه هي القيمة الحقيقية من مثل هذه الشراكات الاستراتيجية التي يجب أن تفعل ليتعلم الجميع من الآخر.

وأدلى وكيل جامعة القصيم للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن صالح الواصل عقب حفل التوقيع بتصريح صحفي لوسائل الإعلام اعتبر فيه أن الشراكة مع كلية عريقة عالميًا ككلية الصيدلة الأمريكية يعد خطوة مهمة في سلسلة الخطوات التي تقوم بها كلية الصيدلة بجامعة القصيم في هذا الاتجاه متمنيًا أن تحقق الشراكة بين الكليتين الأهداف المنشودة وأن يعود ذلك بالنفع على مسيرة الكلية وطلابها ومنسوبيها بشكل عام.

وأضاف قائلاً: يعد التعاون الدولي في جامعة القصيم هدفاً استراتيجياً مهماً تحرص الجامعة على دعمه بهدف الارتقاء بمستواه وتوثيقه من خلال توقيع الاتفاقيات والتحالفات وبناء الشراكات المهمة، وترسيخها في المجالات العلمية والأكاديمية والبحثية.

كما أكد أن التعاون الدولي بين الجامعات العالمية في الوقت الراهن يعد أحد أهم المعايير الحضارية والمعرفية التي يقاس بها تطور المجتمعات، ومدى ارتقاء خدمات مؤسسات التعليم إلى مستويات عالية من التنافسية العالمية في مسارات العلم والمعرفة والبحث.

منوهًا باهتمام وزارة التعليم بدعم مختلف أوجه التعاون الدولي المعرفي والثقافي بين الجامعات السعودية ونظيراتها من المؤسسات العلمية الدولية في العلوم والمعارف المختلفة، عبر إنشاء الإدارة العامة للتعاون الدولي ضمن هيكلها العام ودعمها بمختلف الإمكانات البشرية، والمادية، والفنية من أجل مد جسور التعاون مع مختلف دول العالم المتميزة معرفيا والتركيز على الجامعات الدولية المتميزة بالعالم، مثمنًا لمعالي مدير الجامعة رعايته ودعمه لكل ما من شأنه الارتقاء بمسيرة الجامعة.

وأشار المشرف على إدارة التعاون الدولي والجمعيات العلمية بالجامعة الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله المهنا أبالخيل إلى أن إدارة التعاون الدولي تبذل جهوداً كبيرة في سبيل تطوير أنشطة التعاون الدولي بين الجامعة ومثيلاتها في مختلف أنحاء العالم وتحديدًا مع الجامعات التي ممكن أن تحقق الإضافة العلمية والبحثية والأكاديمية بشكل عام.

وقال: إن إدارة التعاون الدولي تسعى إلى تحقيق جملة من الأهداف من خلال بناء جسور للتعاون بين جامعة القصيم والمؤسسات العلمية العالمية بما يسهم في تحقيق رؤية الجامعة إضافة إلى استحداث آليات للتعاون العلمي مع الجامعات المتميزة بهدف التطوير والتحديث المستمر لبرامج الجامعة ومناهجها، والعمل على تعزيز فرص الاستفادة من الاتفاقيات الدولية في المجالات التعليمية، وهو ما تسعى إليه هذه الاتفاقية مع كلية الصيدلة الاكلينيكية الأمريكية لصالح كلية الصيدلة بجامعة القصيم

فيما تحدث عميد كلية الصيدلة الدكتور منصور بن صالح الشريدة مشيراً إلى أن الاتفاقية مع كلية عريقة ككلية الصيدلة الاكلينيكية الامريكية تأتي في إطار رغبة الكلية في دراسة الوضع الراهن للكلية وتقديم مقترح تطويري متكامل من خلال زيارة ميدانية لفريق عمل من المتخصصين خلال الفترة القريبة القادمة لافتاً إلى أن الاتفاقية تشتمل على:

- المساعدة في تطوير أقسام الكلية وإعادة هيكلتها.

- تدريب أعضاء هيئة التدريس في تخصصات مختلفة.

- تبادل الخبرات في تطوير مجالات العمل الأكاديمي.

- تقديم الخبرات والتقارير اللازمة في مجال الاعتماد الأكاديمي.

- مراجعة المناهج وطرق التدريس.

-  تعزيز التعاون في المشاركة في البحوث العلمية المشتركة بين أعضاء هيئة التدريس في الكليتين.

-توفير قبول لبرامج الزمالة والإقامة للمعيدين والمحاضرين ومبتعثي الكلية.

-     توفير قبول لبرامج الماجستير والدكتوراه للمعيدين والمحاضرين ومبتعثي الكلية.

-المساعدة في تطوير برامج الماجستير والدكتوراه التي ترغب الكلية في طرحها.

متمنياً أن تحقق الأهداف المرجوة منها بإذن الله في سبيل الارتقاء بكلية الصيدلة بجامعة القصيم.

كما أوضح وكيل كلية الصيدلة للشؤون التعليمية الدكتور / ماجد بن محمد الجارالله أن التعاون مع كلية الصيدلة الاكلينيكية الامريكية يتضمن مراجعة الخطط الدراسية والمناهج وكافة الجوانب الأكاديمية للبرامج بما يسهم في تحقيق معايير الجودة الشاملة والعالمية، وذلك يأتي في إطار جهود الكلية الرامية لتطوير المناهج والبرامج، وبالتالي تحقيق الجودة والاعتماد الأكاديمي في المستقبل القريب بمشيئة الله تعالى.

 

التعليقات مغلقة