الجمعة , نوفمبر 24 2017
أخبار هامة
أنت هنا: الرئيسية / الأخبار / أخبار الجامعة / مدير الجامعة : نسعى لإنشاء وادي القصيم للتقنية والأعمال دعماً لشباب الوطن
مدير الجامعة : نسعى لإنشاء وادي القصيم للتقنية والأعمال دعماً لشباب الوطن

مدير الجامعة : نسعى لإنشاء وادي القصيم للتقنية والأعمال دعماً لشباب الوطن

بعد افتتاحه لملتقى ريادة الأعمال الثاني صباح أمس بكلية الاقتصاد والإدارة

مدير الجامعة : نسعى لإنشاء وادي القصيم للتقنية والأعمال دعماً لشباب الوطن

المركز الإعلامي: 

افتتح معالي مدير الجامعة  الأستاذ الدكتور خالد بن عبدالرحمن الحمودي فعاليات الملتقى الثاني لريادة الأعمال والذي تنظمه كلية الاقتصاد والإدارة بالجامعة والمعرض المصاحب له وذلك صباح أمس ببهو الكلية بالمدينة الجامعية بالمليدا.

وأكد معاليه أن الجامعة حريصة على تحفيز  طلاب الجامعة على التفكير المبكر في أعمال ريادية تحت إشراف أساتذة متخصصين وكذلك إيجاد البيئة المناسبة لتشجيع الشباب على خوض تجارب ريادية تشكل نواة

وشدد د.الحمودي على أن الجامعة تعتزم إنشاء وادي القصيم للتقنية والأعمال هدفاً  في إيجاد بيئة خصبة لدعم الشباب في هذا الاتجاه.

وكان الملتقى قد تضمن برنامجاً خطابياً تحدث من خلاله عميد كلية الاقتصاد والإدارة الدكتور عبيد المطيري, والذي أشار إلى أن  الجامعة تنظم هذا الملتقى تزامناً مع الحركة العلمية في الجامعات الريادية العالمية، وانعكاساً لما تشهده المملكة العربية السعودية من حراك تعليمي للارتقاء بالتعليم الجامعي، واستجابة لخدمة واحتياجات المجتمع المحلي، ومن المؤمل أن ينعكس ذلك على الارتقاء بالتعليم القائم على الإبداع والابتكار وتخريج جيل ملم بالمعارف والمهارات للمساهمة في خدمة التنمية في بلادنا. وذلك تزامنا مع التوجهات الإستراتيجية للتنمية والتي من سماتها المشتركة بناء الإنسان المؤهل القادر على الإسهام في التنمية، والتحول إلى اقتصاد المعرفة، وتعزيز منظومة الابتكار وريادة الأعمال وخلق بيئة محفزة للتفاعل والتواصل واستثمار الطاقات الشابة.

كما لفت الدكتور المطيري إلى أن الملتقى يأتي للتأكيد على تنمية القدرات والابتكارات لطلاب الجامعة وتعزيز ثقافة العمل الريادي الحر، وتهيئة البيئة المحفزة لإطلاق المشاريع ذات الطابع الابتكاري وتحويل الأفكار إلى منتجات معرفية.

وأشار إلى أن انطلاقة الملتقى الأول قبل عامين ركزت على نشر ثقافة الابتكار وريادة الأعمال وعرض التجارب الريادية المحلية والعالمية. كما كان من ثمرات ذلك الملتقى الأول أن بادرت الجامعة بالرفع بالتوصية لتأسيس منظومة من الكيانات تحت مسمى وادي القصيم للتقنية والأعمال والتي من أهمها مركز حاضنات الأعمال” و “مركز الاختراعات والأفكار البحثية المتميزة” و “وحدة خدمات الملكية الفكرية وبراءات الاختراع”  و”معهد ريادة الأعمال” وتنتظر الجامعة إقرارها.

وأشاد عميد الكلية بتكاتف العديد من الجهات والجهود في سيبل الإعداد لهذا الملتقى  حيث قدمت إدارة الجامعة –كعادتها – جهوداً مقدرة في دعم الملتقى منذ بداية انطلاقته فكرة ومشروعاً، مقدما a;vi شكره وتقديره لإدارة الجامعة ووكلائها ووحداتها المختلفة، ، كما خص بالشكر زملائه بالكلية من أكاديميين وإداريين و أندية طلابية ونادي الابتكار لجهودهم في تنظيم الملتقى.

يشار إلى أن الملتقى نظمه قسم إدارة الأعمال بكلية الاقتصاد والإدارة بالجامعة وترأسه الدكتور خالد المرشدي الذي قام بعقد مجموعة من ورش العمل التحضيرية لخبراء ريادة الأعمال في المملكة من مؤسسات وأفراد للإسهام في تقليص التحديات التي تواجه انطلاقة المشاريع الريادية, تضمن عدد من الجلسات العلمية التي سلطت الضوء على كيفية دعم ريادة الأعمال في المملكة.

1 2 3 4 5  7

التعليقات مغلقة