الإثنين , سبتمبر 25 2017
أخبار هامة
أنت هنا: الرئيسية / العمادات / عمادة مركز دراسة الطالبات بالجامعة / ملتقى التراث العمراني الوطني

ملتقى التراث العمراني الوطني

استضافت جامعة القصيم في يوم الاثنين 18 صفر 1437هـ ملتقى
التراث العمراني

الوطني بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز (رئيس الهيئة
العامة للسياحة والتراث الوطني) تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن
مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم
باستضافة معالي مدير جامعة
القصيم د/ خالد الحمودي
ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات ومنسوبي
الجامعة
ورعى الحفل في القسم
النسائي مركز الدراسات الجامعية للبنات وكلية التصاميم بحضور عميدة المركز د/
عواطف بنت علي السيف وعميدة كلية التصاميم د/ فاطمة الفريحي تحت رعاية كريمة من صاحبة
السمو الأميرة عبير المنديل حرم أمير منطقة القصيم وبحضور صاحبة السمو الملكي
الأميرة فهده بنت سعود وكوكبة من سمو الأميرات.








افتتح الملتقى بورشة عمل "التعلم
والتراث العمراني" رأسها الدكتور أحمد السيف نائب وزير التعليم للتعليم
العالي،
حيث ناقش عدداً من المحاور
الرئيسة والمتعلقة بالعناية والمحافظة على التراث العمراني واستثماره في المجالات
كافة، موضحاً أن هذه الدورة تأتي استمراراً لرسالة الملتقى في دوراته السابقة
والتي تمثلت في نشر وتعزيز الوعي المجتمعي حول قضية التراث وتنشيط الشراكات
والمبادرات من أجل الحفاظ على التراث العمراني الوطني واستثمار موارده
.

ثم رعى سمو رئيس الهيئة
فعاليات جائزة الأمير سلطان بن سلمان للتراث العمراني التي بدأت بافتتاح معرض
الجائزة حيث تم عرض فلم قصير عن جائزة صاحب السمو الأمير سلمان و قام سموه بتسليم
الجوائز،
ثم القى سمو الأمير سلطان بن سلمان كلمة أشاد فيها
بالمشاريع الفائزة بالجوائز والتي تعكس مدى ما وصل له طلاب الجامعات من تطور في
مجالات دراسات التراث، وانتشار الوعي لدى الوسط الجامعي والتعليمي بأهمية التراث
العمراني وأعرب سموه عن تقديره لجامعة القصيم وشكره لمعالي مدير الجامعة ومسئوليها
على جهودهم في تنظيم حفل الجائزة والمعرض المصاحب لها.

وألقى معالي مدير جامعة القصيم كلمة رحب فيها بسمو
الأمير سلطان بن سلمان وسمو الأمير فيصل
 بن سعود في رحاب الجامعة
. وقال
بأن جامعة القصيم وهي تسعد بالمشاركة في الملتقى فإنها تأمل في أن تسهم في إثراء
الملتقى
وتخريج
مهندسين يساهمون في خدمة التراث وتنميته وتطويره
.


وأعلن مدير الجامعة عن
مبادرات جامعة القصيم حيث أعلن بدء القبول بدرجة الماجستير في العمارة والتراث
العمراني في الجامعة بهدف إعداد الكوادر المتخصصة في تطوير التراث العمراني الوطني
.









ثم كلمة صاحبة السمو الملكي
الأميرة فهده بنت سعود التي قدمها المهندس
 
فيصل الفضل وكانت المشاركة عن الإرث العمراني بعهد الملك سعود

قالت
فيها أن الملك سعود هو مؤسس الدولة المدنية السعودية وأنه استكمل جهود والده الذي
أرسى أركان الدولة، وتعد إنجازات الملك سعود في نهضة بلاده وفي المجال العمراني
شاهد عليه، وشكلت قفزة كبيرة وضعت الدولة على مصاف الدول المتحضرة في القرن
العشرين
.









بعد ذلك جاءت مشاركة الدكتورة حصة الجبر من جامعة الملك سعود
بالرياض ( بعنوان النمط النجدي
) حيث
تحدثت عن البناء التقليدي بالوسائل والأدوات التراثية واستخدام العناصر المعمارية
والزخرفية
 في منطقة نجد .
 









واختتمت الورشة بورقة الدكتورة عزه شاهين من
جامعة طيبه ( بعنوان القصور والمنازل التاريخية في الحجاز ودورها في عهد الملك عبدالعزيز)
قالت فيها أن الحجاز
تزخر بالعديد من المواقع الأثرية والتراثية وفي مقدمتها القصور الأثرية
التي تعتبر رافداً مهماً لتعزيز الاستثمار السياحي وإيجاد أرضية صلبة لانطلاق
السياحة التراثية والأثرية التي تعكس ماتملكه الحجاز من مقومات متنوعة، و الجهود
المكثفة التي تبذلها هيئة السياحة والآثار لترميمها وتأهيلها للاستثمار السياحي
خصوصاً وأن هذه القصور الأثرية تعكس أنماطا بدائية وزخرفية فريدة
.





وفي نهاية يوم جامعة القصيم
غادرن صاحبات السمو مركز الدراسات الجامعية للطالبات بعدما أشادوا بالملتقى والقائمين
عليه شاكرين حسن الضيافة.



 

IMG_1087.JPG 

 IMG_1093.JPG

التراث.png

التعليقات مغلقة