رياضة

بطولة الجامعات لكرة القدم لصالات تطبق أنظمة “الفيفا الدولية”

أكد الحكم الدولي السابق المشرف العام على حكام بطولة الجامعات لكرة القدم لصالات و المقامة بجامعة القصيم عبدالرحمن الأحمري : أنه تم تطبيق قوانين الفيفا التي وضعت اللعبة “كرة قدم صالات” بجميع الشروط و أن الحكام القائمين على البطولة هم من يحكمون الدوري السعودي لصالات والتي تتميز بتنمية المهارات والقدرات بسبب المساحة الصغيرة للملعب والتي تتطلب دقة في اللعب بين اللاعبين والتي تكتشف المواهب لخدمة الأندية بالمملكة
حيث تشهد البطولة مشاركة أكثر من 450 لاعبًا يمثلون 25 جامعة وكلية حكومية وأهلي بكرة القدم الخماسية (كرة الصالات) وقال “الأحمري” بأنها لعبة رياضية مشابهة لكرة القدم المعروفة، ولكنها تقام داخل صالات رياضية معدة لهذه الرياضة و هذه اللعبة معترف بها من قبل الفيفا، وتقام بطولة العالم لكرة القدم داخل الصالات بواسطتها منذ عام 1989و تتألف اللعبة من فريقين، لكل منهما خمسة لاعبين، من بينهم حارس مرمى أو أربعة لاعبين والحارس أو ثلاثة لاعبين وحارس أو لاعبين فقط وحارس (لكل فريق) فهذا يعتمد على مساحة الملعب والقوانين المطبقة من الجهة المختصة
وأضاف بأنها فكرة مصغرة للقدم العشبية ومن مزياها تسمح لنا باختراق القواعد الصغرى لرياضة كرة القدم العادية وذلك حتى لا يضطر الفريق إلى الابتعاد عن هذه الرياضة بحجة النقص العددي للاعبين في الفريق وهذا ما يمكن ملاحظته في كرة القدم المصغرة الشاطئية بالإضافة هذا نجد أن للفرق لاعبين احتياطيين إضافيين ويتم تخطيط الصالة مثل لعبة كرة القدم إلا أن الكرة المستعملة في اللعبة أثقل وأصغر من كرة القدم العادية، لذا يسمح ذلك بتحكم أكبر مثل التهديف والتمرير و توجد ألعاب رياضية أخرى شبيهة بكرة القدم داخل الصالات مثل كرة القدم الخماسية وكرة القدم الداخلية. هذه الألعاب شكلت القواعد الأساسية لكرة القدم داخل الصالات.
وفي الختام قدم “الأحمري” شكره لجامعة القصيم على حسن الضيافة وكرم الاستضافة والذين اثبتو احترافيتهم بشكلً لائق والذي يضاهي البطولات الكبرى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق