الرأي

الشعور بالإنجاز

حنين أحمد الشبل
قسم الأحياء بكلية العلوم والآداب بعنيزة

دائماً ما يتعثرُ بنا الطريق، أو تواجِهُنا بعض المصاعب التي نظُن أننا لن نستطيع تجاوزُها، ونظن أننا لسنا قادرين على حل المُشكلات التي تغير من نِظامِنا الذي اعتدنا عليه.. ولكن نحنُ أقوياء بما يكفي لأن نتجاوز كل ذلك.. ونحنُ نعرفُ كيف نقفز من المصاعِب التي قد نتعثرُ بها من الوصول إلى أهدافنا التي رسمناها ووضعناها نُصبَ أعيُننا، ونعرِفُ أيضا كيفَ نحِل المشاكلَ كُلها، ومصدرها بذكائنا وحِكمةِ تصرفاتِنا.
كل الأشياء التي تَصدُنا عن الوصول لأهدافنا وأحلامِنا التي ننتظرُ تحقيقها.. يجب علينا أن نردها بكلِ ما بنا من قوةٍ وهِمة.. لأن الهدف هو نقطة النهاية لمسارٍ طويل وحلماً تمنيناه أن يتحقق ليُغير من حياتِنا ومن أنفُسنا أولاً.. ومهما كُنّا في مقدمةِ الطريق أو في منتصفِه علينا أن نجاهِد ونستشعِر شعور اللذةِ والشوق لتحقيق ما نطمح إليه، وقبلَ ذلكَ كُلِه نتوكلُ على الكريم الذي سييسر لنا الطريق بأكملِه، ويعطينا فوق ما نطمح وفوقَ ما نحْلُم.
لا مانع أن نتعثر، ونسقُط، ونخسر، ولكن علينا أن ننهض، ونستمر، ونظل متمسكين بحِلمِنا الذي رسمناه والذي تجاوزنا كل شيءٍ من أجله، وفي نهاية المطاف سنعرفُ حقاً ماذا يعني شعورُ السعادةِ والإنجاز، وشعور فخرِ الأهلِ والأصحاب.
شعور أظُنُ أنني لا أستطيع وصفه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق