أخبار الجامعة

تحدي «عرّف بفكرتك» يكشف عن موهوبين سعوديين في كلية الحاسب

تحدي «عرّف بفكرتك» يكشف عن موهوبين سعوديين في كلية الحاسب
أقامت كلية الحاسب ممثلة بقسم تقنية المعلومات فعالية “عرّف بفكرتك” وهي مسابقة فصلية يقيمها القسم بهدف تقييم مشاريع التخرج للطلاب والطالبات حيث يتعلمون أساسيات بدء الأفكار الناشئة وكيفية تقييمها والانطلاق إلى عالم المشاريع الناشئة وسط تفاعل بين الطلاب والطالبات المتنافسين لحصد لقب أفضل فكرة تقنية.
وتتكون المشاريع من مجموعة من الطلاب والطالبات لا يتجاوز عددهم ثلاثة في كل مجموعة, وتتنوع ما بين مشاريع بحثية وبرمجية تتبنى المشاكل التقنية الواقعية المرتبطة بسوق العمل السعودي لصقل مواهب الطلبة وتهيئتهم لسوق العمل.
 ويتم عرض مشاريع “عرّف بفكرتك” في غضون دقيقتين بالإضافة إلى الاستماع إلى  ردود وأراء الحضور البناءة في دقيقتين ليستفيد الطلبة من الخبرات المتنوعة لدى أعضاء هيئة التدريس والطلبة المتميزين بالكلية في جو ساده الانسجام الذي عبر عنه حماس الطلاب والطالبات وقدرتهم على إظهار مهاراتهم التقنية وإتقان اللغة الإنجليزية مما أسهم في زيادة تفاعل الحضور.
وعقدت الفعالية في قاعات وادي التقنية بالكلية (Tech valley) وحضر المنافسة عميد ووكلاء ورؤساء أقسام الكلية, والدكتور فهد المنصور والأستاذ أحمد الرشودي ضيوف عمادة تقنية المعلومات, والدكتور علي الخليفة مشرف مركز المعلومات ودعم القرار، وعدد كبير من أعضاء هيئة التدريس والطلبة في الكلية اكتظت بهم القاعة.
وأشاد الطلاب والطالبات بأهمية مثل هذه الفعاليات في تحفيز استخدام التقنيات الناشئة في السعودية لتمكين رؤية 2030. 
وذكرت الطالبات فاطمة الضبيعي وعنادل الصقعبي  أنه منذ بداية الفصل كن يعملن  كفريق واحد وبشكل متواصل لتعلم تقنيات جديدة تفيدهن في مشروعهن “بناء نموذج للتنبؤ بالجرائم باستخدام أدوات البيانات الضخمة” تحت إشراف الدكتور صالح بن محمد الباهلي على تحليل البيانات للتنبؤ بالمستقبل الإجرامي لدى الشخص من خلال فهم السلوك والأنماط الإجرامية من أجل مساعدة المجتمع في البقاء أكثر أمانا, وإرشادا المجتمع للأماكن الأقل عرضة للجرائم.
وعن مشروع محاكاة القصيم الذكية بتفعيل السلامة المرورية, يصف الطالب عبدالله المشيقح مشاركة مجموعته بإشراف الدكتور محمد عزام بالتحدي الجميل فالطلبة بحاجة لمثل هذا التجمع التقني الذي يكتسب فيه الطالب المعرفة ويتبادل الأفكار والأدوات التقنية الحديثة مع الجميع بما في ذلك إيجاد الحلول للكثير من العوائق التي يمر بها الطالب في مشروع تخرجه.
تجاوز عدد الطلاب والطالبات المشاركين في مسابقة قسم تقنية المعلومات ٣٠ طالبا وطالبة قسموا إلى ١٥ مجموعة للتنافس على الخروج بأفضل الأفكار التقنية لتكوين نواة في تحسين الخدمة المجتمعية والارتقاء بمستوى العملية التعليمية في الكلية حيث  بدت تلك الأفكار علامات مضيئة تنبئ بجيل تقني ذا طاقات واعدة وبما يحقق أهداف رؤية المملكة 2030, حيث تعد مشاريع التخرج اختبارا حقيقيا لقدرات الطلبة وإدراكهم لما تعلموه عمليا على مدى أربعة أعوام لكون المشاريع تجربة حقيقية لتهيئتهم لسوق العمل وللاعتماد الكلي على جهودهم الشخصية والعمل ضمن فريق لاختبار وفهم إبداعهم في ظل إشراف نخبة من أعضاء هيئة التدريس على مشاريعهم.
وفي نهاية الفعالية عبر عميد الكلية الدكتور وليد بن صالح البطاح عن سعادته بهذا الجمع التقني وشكر جميع المشاركين على تفاعلهم وروح المنافسة وحثهم على الجد والمثابرة وتنمية مهاراتهم من خلال العديد من المنافسات التقنية التي تعقد بالكلية. وقال “البطاح” : لاشك أن مشاريع التخرج  تحتاج من الكثير الاهتمام لاسيما أن بعض الأفكار التقنية ذات أهداف قيمة في المستقبل بما يخدم توجه الجامعة في مواكبة رؤية ٢٠٣٠.
 وأشار إلى أهمية إقامة مثل هذه الفعاليات التقنية بين الطلبة ليس لهدف الفوز بل لحث الطلبة على كسب المواصفات الأساسية لكل خريج تقني والتي تتمثل في المعرفة والخبرة واللغة والمهارات ليكونوا علامات مضيئة لمستقبل مشرق لهذا البلد المعطاء.
وشكر العميد الفريق الفائز بأفضل فكرة “التسوق الذكي باستخدام نظام التوصيات” للطالبتين: ربى السكاكر ومزنة الجمعة على الجهد المبذول والرائع تحت إشراف الدكتورة منال غيث الغيث.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق