القصيم

يخدم ثلاث مناطق و%92 نسبة إشغاله «صحة القصيم» تستعرض برامج مركز التأهيل النفسي مع إدارة مكافحة المخدرات

استعرض مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة القصيم مطلق بن دغيم الخمعلي، يوم الإثنين الماضي مع مدير إدارة مكافحة المخدرات بالقصيم العميد مهنا بن عبدالرحمن المهنا، البرامج والخدمات التي يقدمها مركز التأهيل النفسي بالقصيم، والجهود التي يقوم بها المركز محققاً بذلك الريادة في علاج الإدمان عبر أحدث البرامج العلاجية.
ورحب المدير العام في بداية اللقاء بمدير إدارة مكافحة المخدرات بالمنطقة، مشيداً بهذه الزيارة التي تأتي تكاملاً وتناغما لتطوير العلاقة بين الجهات الحكومية بالمنطقة انطلاقاً من توجيهات سمو أمير منطقة القصيم وسمو نائبه، لتوطيد العلاقة التكاملية لخدمة المواطنين.
وتطرق اللقاء الذي عقد بمقر المركز بمستشفى الصحة النفسية، المناطق التي يخدمها المركز وتصل إلى ثلاث مناطق، فيما تبلغ سعته السريرية 50 سريرا.
وأشار مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة أن المركز يسعى إلى تحقيق الريادة في علاج الإدمان في أحدث البرامج العلاجية، والتميز في خدمة المراجعين، والمضي قدما في التحسين المستمر للخدمات التوعوية والوقائية والعلاجية لجميع فئات المجتمع مع مراعاة سرية وخصوصية المراجعين، وتهيئة المناخ العلاجي للمرضى الذين يعانون من اضطرابات ناتجة من تعاطي المخدرات، مؤكدًا أن الشؤون الصحية تسعى بالتعاون مع مكافحة المخدرات إلى تطوير أدوات وسبل التوعية والوقاية من هذه الآفة الخطيرة.
وشهد اللقاء تقديم عرض مرئي عن نسبة إشغال السعة السريرية التي تبلغ 92٪، وأوضح العرض المرئي لإحصاءات العام الماضي 1439هـ، أن المركز قدم عدة برامج توعوية بلغت 31 برنامجاً ، وكان عدد المستفيدين من برامج المركز العلاجية 4585 مستفيدا، إضافة إلى استحداث أقسام للطب المنزلي والرعاية اللاحقة، حيث بلغت لتلك الفترة 24 زيارة ويخدم مدينة بريدة ومحافظتي عُنيزة والرس.
من جانبه، بين مدير إدارة مكافحة المخدرات بالمنطقة أن سمو أمير المنطقة حريص على دعم جهود الجهات الحكومية، لافتاً إلى أن وجود مثل هذه المراكز المتخصصة يفيد المنطقة بشكل كبير ونتطلع جميعا بالتعاون مع الشؤون الصحية إلى تطوير الخدمات التي يقدمها والاستفادة من الخبرات والتجارب، مبديا تقديره للأدوار التي يقوم بها المركز سواء في الجوانب العلاجية أو التوعوية أو الوقائية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق