أنشطة طلابية

النادي الطلابي بكلية الحاسب ينظم ندوة حول خصائص الإسلام الصحيح المتبع في منهج المملكة

عبدالله العبيد
أقام النادي الطلابي بكلية الحاسب بالجامعة، بدعم من عمادة شؤون الطلاب، ندوة خاصة بعنوان “خصائص وملامح الإسلام الصّحيح المتبع في منهج المملكة العربية السعودية”، حيث ألقى الدورة المتحدث الدكتور محمد علي عزام المرشد الأكاديمي والمشرف العام على النادي الطلابي بالكلية، في حضور عميد الكلية الدكتور وليد البطاح ومنسوبي الكلية، حيث كانت الدعوة عامه لجميع الطلاب.
وجاءت محاور الندوة حول قدرة الإنسان على إدراك مفهوم الإسلام الصّحيح المتميّز عن الفهم المغلوط له عندما يدرك خصائص هذا الدّين العظيم في الحياة، ومن هذه الخصائص: أن الإسلام الصّحيح هو دين الوسطيّة والاعتدال، كما يتضح من قوله تعالى: (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً) [البقرة:143]،.
وأوضح “البطاح” أن وسطيّة الإسلام تتجلّى في مظاهر كثيرة في الحياة، فهو لا يكلّف النّفس الإنسانيّة ما لا تطيق من التّكاليف الشّرعيّة أو الفروض الرّبانيّة، كما أنّه يدعو المسلمين إلى الوسطيّة في كلّ شيء ففي الإنفاق المادي ينبغي على المسلم أن لا يجعل يده مبسوطة، حيث يدخل في الإسراف والتّبذير، ولا أن يجعلها مغلولة إلى عنقه، وكذلك الحال في تعامله مع النّاس وحكمه عليهم وقضائه فيهم.
وأضاف “البطاح” أنّ الإسلام هو دين الرّحمة والتّسامح والعفو، فمن ميّزات الدّين الصّحيح أنّه دين تسامح مع النّاس لا يتعامل معهم بأسلوب الغلظة والشّدّة وإنّما يأخذ الجميع بالرّفق واللّين والعفو عند الإساءة، فالقوّة والإعداد في الدّين هو وسيلة لتحقيق غاياتٍ مشروعة وأهدافٍ نبيلة لحفظ الأمّة وردع أعدائها، وليست الشّدّة والقوّة غايةً في ذاتها، مؤكدا أنّ الإسلام هو دين الرّبانيّة، فالمسلمون منضبطون في سلوكهم اليوميّ وتعاملهم مع بعضهم بأحكام هذا الدّين العظيم وحدوده و تشريعاته، ولا شكّ بأنّ ذلك يضمن أن يسير المسلمون وفق ما أراده الله لهم من منهج تستقيم به أحوالهم، بعيداً عن هوى النّفس والأمزجة التي تؤدّي إلى الانحراف والزيغ.
ورأى “البطاح” أن أهمية هذه الندوة تنبع من أهدافها الرامية إلى توضيح حقيقة المنهج الذي تقوم عليه هذه البلاد المباركة بعيدا عن الادعاءات والمفاهيم الخاطئة كما توضح أن منهج الحكم في المملكة، مستمد من الإسلام الصحيح عقيدة وعملا بوسطية لا غلو فيها ولا تفريط، إضافة لذلك تظهر أثر المملكة في السلم والأمن العالميين، خصوصا في الكوارث والأزمات.
وفي ذات السياق قام وفد يضم أكثر من 12 طالب من الكلية بإشراف مشرف النادي الدكتور محمد علي عزام بزيارة معرض الكتاب الأول بمنطقة القصيم بمركز الملك خالد الحضاري ببريدة، والذي أنقضى السبت الماضي، حيث زار الطلاب العديد من الأجنحة كجناح، هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ومطبوعات جامعة القصيم، وجناح مطبعة الملك فهد للمصحف الشريف، وركن صحيفة الجزيرة، ووزارة الصحة، والمكتبة الرقمية وغيرها من المعارض المصاحبة والمشاركة بالمعرض.
كما اطلع الطلاب على ما يتم تقديمه من خدمات داخل المعرض، حيث تم تزويدهم بالعديد من النصائح والرد على استفساراتهم، حيث أعرب الطلاب عن سعادتهم بزيارة المعرض.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق