تغطيات

محاضرات وورش عمل لمناقشة أكثر الموضوعات أهمية لدى طلبة الامتياز والخريجين..

«اختبار مزاولة المهنة والمقابلة الشخصية وبرامج الإقامة ومتطلبات العمل في مجال تصنيع الأدوية وجمع وتحليل البيانات الطبية»

تناولت محاضرات وورش العمل لندوة الامتياز الثالثة، عددًا كبيرًا من الموضوعات التي تهم طلاب وطالبات الامتياز والمقبلين على مرحلة الامتياز، وكذلك حديثي التخرج في كليات الصيدلة بالمملكة، قدمها نخبة من الممارسين والأكاديميين من عدة جامعات ومستشفيات وهيئات حكومية.
حيث تضمنت الندوة عددًا من المحاضرات الهامة منها محاضرة عن “دور الصيدلي في الهيئة العامة للغذاء والدواء” قدمها الدكتور عادل الرويسان، مدير إدارة سلامة الدواء وإدارة المخاطر المكلف بالهيئة السعودية للغذاء والدواء، حيث وضح خلالها الرؤية والرسالة لهيئة الغذاء والدواء، ثم تطرق إلى الحديث عن قطاعات العمل المختلفة المتاحة للصيادلة داخل الهيئة، بالإضافة لنبذة عن طبيعة العمل في كل من هذه القطاعات، كما قدم الدكتور الرويسان إحصائيات عديدة عن أعداد الصيادلة العاملين في كل من هذه القطاعات.
بعد ذلك، قدمت الدكتورة ديما العيسى استشارية الصيدلة الإكلينيكية، محاضرة بعنوان برامج الإقامة داخل وخارج المملكة، حيث أوضحت أهمية برنامج الإقامة للصيادلة، بالإضافة إلى الفروقات بين برامج الإقامة داخل المملكة العربية السعودية وخارجها، ثم تناولت المحاضرة خطوات ومراحل التقديم على برامج الإقامة التابعة للهيئة السعودية للتخصصات الصحية، كما احتوت المحاضرة على بعض الأمثلة حول كيفية تحديد البرنامج الأفضل لكل متقدم.
كما شهدت الندوة ورشة عمل حول إرشادات المريض في الأمراض المزمنة، قدمتها الدكتورة هديل سمرقندي استشارية الصيدلة الإكلينيكية في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، والتي بينت من خلالها طريقة تقديم المعلومات الدوائية للمريض عن طريق الصيدلي كتابياً أو شفهياً، ومن الأمراض المزمنة التي نوقشت في هذه الورشة: مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، والربو، ومضادات التجلط، وقد شملت الاستخدام الصحيح للدواء، الأعراض الجانبية، التخزين، التداخلات الدوائية والغذائية، وتغيير نمط الحياة الخاطئ.
وقدمت الدكتورة غادة باوزير الأستاذ المشارك في قسم الصيدلة الإكلينيكية في كلية الصيدلة بجامعة الملك سعود، محاضرة حول اختبار مزاولة مهنة الصيدلة في السعودية، حيث تناولت المحاضرة عدة محاور حول أهمية اختبار الرخصة وقواعد الاختبار العامة وتواريخ اختبار الهيئة، وكذلك طريقة نتائج اختبار الهيئة وتصنيف الدرجات ومصادر دراسية للاختبار، واختتمت المحاضرة بنصائح للطلاب والطالبات للاستعداد للاختبار بشكل جيد.
فيما قدمت الدكتورة ديما العيسى استشارية الصيدلة الإكلينيكية محاضرة حول كيفية جمع وتحليل البيانات الطبية، ركزت فيها على أهمية جمع وتحليل البيانات الطبية بطريقة دقيقة، وكيفية الاستفادة من نتائجها، كما تمت مناقشة التحاليل والفحوصات التي تساعد في تحديد قرارات التشخيص، بالإضافة إلى أهميتها في عملية التشخيص وإصدار القرارات لحالة المريض، وتناولت أيضا نموذج جمع البيانات المستخدم وكيفية الاستفادة منه بأقصى صورة.
‎وبدوره، قدم الدكتور خليفة الذياب استشاري الصيدلة الإكلينيكية في مستشفى الحرس الوطني، وورشة عمل حول كيفية اجتياز المقابلة الشخصية، تمت خلالها مناقشة أسرار اجتياز المقابلات الشخصية، والأخطاء التي قد تعطي انطباعا سيئا عن أسلوب الشخص وثقته بنفسه، أو قد توحي بعدم جديته أو مهنيته، كما تم التعرض للأسئلة الأكثر شيوعاً أثناء إجراء المقابلات الشخصية وفهم الغرض الحقيقي من طرح كل سؤال وبالتالي الرد بذكاء على الأسئلة المطروحة.
كما قدم الدكتور خليفة الذياب، ورشة عمل أخرى حول ناقش خلالها قراءة التحاليل الطبية وتفسيرها، وأسباب حدوث الأخطاء في الفحوصات الطبية المخبرية، وكان من أهداف الورشة أيضا التركيز على الخلفية العلمية وراء استخدام التحاليل الطبية المختلفة، وبالتالي فهم مؤشراتها لرصد صحة الإنسان والكشف عن وجود أي اعتلالات أو اضطرابات في الوظائف الحيوية والعضوية للجسم، وتم التطرق لأكثر التحاليل استخدما مثل التحاليل الخاصة بالكبد والكلى والقلب وتلك المتعلقة بمشاكل الدم والأملاح في الجسم.
وتناولت الورشة التي قدمها الدكتور خالد السليمان من مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، موضوع التغذية الوردية لمرضى العناية الحرجة، وتقييم الحالة الغذائية لمرضى العناية المركزة المصابين بطرق مختلفة وكيفية الاستفادة من الأساليب المختلفة في دعم التغذية الوريدية لمنع حدوث سوء التغذية، أو الإفراط في التغذية، ومتلازمة إعادة التغذية، كما تمت مناقشة تقييم وتحديد متطلبات السوائل لمرضى العناية الحرجة اعتمادا على الحالة السريرية والمرضية وتقييم وتحديد الاحتياجات اليومية من السعرات الحرارية، البروتينات، الكربوهيدرات والدهون لمرضى العناية الحرجة على أساس الحالة السريرية والمرضية.
واحتوت الورشة على تصميم لخطة مناسبة للتغذية الوريدية لمرضى العناية الحرجة، بناءً على الظروف الطبية للمريض ومراقبة وتقييم للمضاعفات المحتملة للتغذية الوريدية، وكيفيه التعامل معها لتلبية الاحتياجات الغذائية بشكل أفضل ولمنع الآثار الضارة، كما تناولت الورشة تحديد وتعديل متطلبات الاحتياجات اليومية من السعرات الحرارية، البروتينات، الكربوهيدرات والدهون بسبب الأدوية المصاحبة أو التفاعلات بين التغذية الوريدية والعقاقير.
في حين قدم البروفيسور محمد العمر مدير عام مصنع الدوائية في القصيم، محاضرة تعرض فيها للأدوار التي يقوم بها الصيدلي في مصانع الأدوية، وكذلك المهارات اللازمة التي يحتاجها الصيدلي الذي يرغب في العمل في مجال تصنيع الأدوية، كما تطرق الدكتور العمر لمراحل تطور أدوار الصيادلة في مجال التصنيع الدوائي، كما أجاب البروفيسور العمر على كل أسئلة الطلاب والطالبات حول كل ما يتعلق بهذا المجال.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق