تعليم

جواهر‭ ‬وخبايا‭ ‬جامعة‭ ‬أكسفورد‭ ‬في‭ ‬تطبيق‭ ‬فريد

أطلقت‭ ‬جامعة‭ ‬أكسفورد‭ ‬جولة‭ ‬تفاعلية‭ ‬صوتية‭ ‬لمساعدة‭ ‬الطلاب‭ ‬الجدد‭ ‬والمتوقع‭ ‬انضمامهم‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬معرفة‭ ‬مكانهم‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬أكسفورد‭. ‬
ففي‭ ‬تطبيق‭ ‬خاص‭ ‬أطلقته‭ ‬الجامعة‭ ‬في‭ ‬التاسع‭ ‬عشر‭ ‬من‭ ‬الشهر‭ ‬الجاري‭ ‬بعنوان‭ “‬أعرف‭ ‬أكسفورد‭” ‬عبر‭ ‬الأجهزة‭ ‬الذكية‭ ‬يستطيع‭ ‬الطلاب‭ ‬والزوار‭ ‬الجدد‭ ‬للمدينة‭ ‬العتيقة‭ ‬في‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬معلومات‭ ‬صوتية‭ ‬بصوت‭ ‬وتعليق‭ ‬طالبة‭ ‬في‭ ‬الجامعة‭ ‬قادمة‭ ‬من‭ ‬مدينة‭ ‬مانشستر‭ ‬اسمها‭ “‬تشارلوت‭ ‬لايكوك‭”. ‬ويعرف‭ ‬التطبيق‭ ‬–‭ ‬المتوفر‭ ‬مجاناً‭ ‬عبر‭ ‬منصة‭ “‬فويسماب‭” ‬–‭ ‬برؤساء‭ ‬الجمعية‭ ‬الأفريقية‭ ‬والكاريبية،‭ ‬وجمعية‭ ‬الدراما،‭ ‬ورئيس‭ ‬اتحاد‭ ‬الطلاب‭ ‬في‭ ‬الجامعة‭. ‬
وعن‭ ‬التطبيق‭ ‬تقول‭ “‬تشارلوت‭” – ‬التي‭ ‬تدرس‭ ‬الطب‭ ‬السريري‭ ‬في‭ ‬الفرقة‭ ‬الرابعة‭ ‬–‭ ‬إن‭ ‬الذهاب‭ ‬لأكسفورد‭ ‬شيء‭ ‬يعلق‭ ‬في‭ ‬ذهن‭ ‬المرء‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬جاءت‭ ‬فكرة‭ ‬مساعدة‭ ‬الطلاب‭ ‬في‭ ‬معرفة‭ ‬مباني‭ ‬المدينة‭ ‬سواء‭ ‬كان‭ ‬مكتبةً‭ ‬أو‭ ‬قسماً‭. ‬
‭ ‬وحتى‭ ‬قبل‭ ‬تنزيل‭ ‬التطبيق‭ ‬ستساعد‭ ‬هذه‭ ‬الجولة‭ ‬الطلاب‭ ‬على‭ ‬معرفة‭ ‬أنه‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬مباني‭ ‬المدينة‭ ‬المتفرقة‭ ‬فإن‭ ‬جولة‭ ‬بالدراجة‭ ‬الهوائية‭ ‬لمدة‭ ‬10‭ ‬إلى‭ ‬15‭ ‬دقيقة‭ ‬كفيلة‭ ‬بالتجول‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬مبانيها‭. ‬وتلخص‭ ‬الجولة‭ ‬دور‭ ‬الكليات‭ ‬والأقسام‭ ‬الإدارية‭ ‬وتعطي‭ ‬رؤية‭ ‬داخلية‭ ‬عن‭ ‬الحياة‭ ‬الأكاديمية‭ ‬والاحتفالات‭ ‬والمكتبات‭ ‬والمتاحف‭ ‬والأماكن‭ ‬الأخرى‭. ‬كما‭ ‬يوفر‭ ‬التطبيق‭ ‬أيضاً‭ ‬النصح‭ ‬للطلاب‭ ‬بمعلومات‭ ‬عن‭ ‬اتحاد‭ ‬الطلاب‭ ‬والخدمات‭ ‬الجامعية‭ ‬وأين‭ ‬تجد‭ ‬المحلات‭ ‬والأسواق‭ ‬وأماكن‭ ‬الأكل‭ ‬والشرب‭. ‬
في‭ ‬معرض‭ ‬تعليقه‭ ‬على‭ ‬التطبيق‭ ‬صرح‭ ‬رئيس‭ ‬اتحاد‭ ‬الطلاب‭ “‬جو‭ ‬إنوود‭” ‬–‭ ‬الذي‭ ‬عمل‭ ‬مع‭ ‬الجامعة‭ ‬على‭ ‬تطوير‭ ‬التطبيق‭ ‬–‭ ‬قد‭ ‬يشعر‭ ‬البعض‭ ‬بأن‭ ‬أكسفورد‭ ‬صغيرة‭ ‬ومضغوطة‭ ‬إلا‭ ‬إن‭ ‬فيها‭ ‬الكثير‭ ‬لرؤيته‭ ‬لاسيما‭ ‬الطرق‭ ‬غير‭ ‬المطروقة‭ ‬وهذه‭ ‬الجولة‭ ‬تسلط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬خبايا‭ ‬جواهر‭ ‬أكسفورد‭. ‬
في‭ ‬معرض‭ ‬تعليقه‭ ‬قال‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لمنصة‭ “‬فويسماب‭” ‬التي‭ ‬تستضيف‭ ‬التطبيق‭ ‬إن‭ “‬فويسماب‭” ‬إن‭ ‬الجولات‭ ‬التي‭ ‬تعدها‭ ‬المنصة‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬دعوة‭ ‬لزيارة‭ ‬المدينة‭ ‬من‭ ‬داخل‭ ‬المجتمع‭ ‬وفي‭ ‬حالة‭ ‬أكسفورد‭ ‬تعد‭ ‬هذه‭ ‬دعوة‭ ‬للطلاب‭ ‬الجدد‭ ‬أو‭ ‬المتوقع‭ ‬انضمامهم‭ ‬لها‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬رحلة‭ ‬داخل‭ ‬الجامعة‭. ‬وأتوقع‭ ‬أن‭ ‬الجامعات‭ ‬البريطانية‭ ‬الأخرى‭ ‬ستحذو‭ ‬حذو‭ ‬أكسفورد‭ ‬متسائلين‭ ‬عن‭ ‬سبب‭ ‬عدم‭ ‬استخدامهم‭ ‬لتلك‭ ‬التقنية‭ ‬قبلها‭. ‬مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬التطبيق‭ ‬مصمم‭ ‬خصيصاً‭ ‬للطلاب‭ ‬الجدد‭ ‬والحاليين‭ ‬ولا‭ ‬يعدو‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬جولة‭ ‬عامة‭ ‬لمدينة‭ ‬أكسفورد‭ ‬ولهذا‭ ‬يمكن‭ ‬للطلاب‭ ‬الجدد‭ ‬غير‭ ‬الموجودين‭ ‬في‭ ‬أكسفورد‭ ‬أن‭ ‬يستمعوا‭ ‬لبعض‭ ‬من‭ ‬محتويات‭ ‬التطبيق‭ ‬عبر‭ ‬البوابة‭ ‬الالكترونية‭ ‬للجامعة‭. ‬
‭ ‬الجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أن‭ ‬قسم‭ ‬تحدي‭ ‬الإبداع‭ ‬في‭ ‬الجامعة‭ ‬أشرف‭ ‬على‭ ‬التطبيق‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬دوره‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬الأفكار‭ ‬الإبداعية‭ ‬للجامعة‭.‬

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق