الرأي

الألفة في مجتمعنا

عبدالمجيد راشد المطيري
كلية العلوم والآداب بعنيزة -قسم الرياضيات

بالنسبة إلى مجتمعنا فهو ولله الحمد متقارب لبعضه والكل دون استثناء يكن للآخر الحب والتقدير، وهذا بفضل المولى عز وجل وقد قال تعالى “وَأَلَّف بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الأَرْض جَمِيعًا مَا أَلَّفْتَ بَيْن قُلُوبِهِمْ وَلَكِن اللَّه أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إنَّهُ عَزِيزُ حَكِيمٌ)، وقال نبي الله صلى الله عليه وسلم (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)، وهذا ديننا الإسلامي زرع في نفوس المسلمين محبة الخير للجميع وللأخ قبل النفس.
ومن ضمن السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله (اثنان تحابا في الله)، فعليك أن تجعل محبتك للجميع محبةً بالله تعالى ومؤسسة على هذا النهج ليبارك الله فيكم وفي محبتكم.. ومن ناحية أخرى أفضل علاقات في مجتمع تجدها في مجتمعنا لأنها مبتعدة عن المصالح والمآرب ولله الحمد، ونحن في زمننا هذا نحتاج إلى محبتنا لبعضنا أكثر من أي وقت مضى.. وأي مجتمع لا يحب بعضه سيتحول إلى فوضى وكراهية وبغض، ونحن نقول أن المجتمعات بها الصالح والطالح ولكن ولله الحمد مجتمعنا أكثره من الأول وهناك فئة قليلة من الثاني وهذا ديدن أي مجتمع مسلم محبة الخير للصديق والأخ قبل النفس ولله الحمد بتوصيات ربانية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق