الرأي

تقنية كريسبر CRISPR

راكان وسيم الصغير  – قسم الأحياء

تتيح هذه التقنية تغيير الحمض النووي لأي كائن حي بسرعة فائقة، فهناك من يتخوف من هذه التقنية أن تقع في الأيادي الخطأ لسهولة استخدامها وإيجادها وإحداث اضطرابات في الأنظمة البيئية كلها، ولكن يأمل الباحثون في استخدامها بطريقة صحيحة بغرض القضاء على الأمراض في البشر، أو إكساب النباتات قوة تحمل، والتخلص من مسببات الأمراض. 
ولقد نجح بعض العلماء في استخدام هذه التقنية في كثير من الحيوانات منها البعوض والأسماك، حيث نجح العلماء في تعديل الحمض النووي لسمكة بغرض أن يصبح جلدها يضئ ليلاً وهذا ليس ضروريًا للأسماك، وفي النهاية فإن التعديل الوراثي يطرح لنا الكثير من ‏المسائل الأخلاقية المهمة نتيجة تطورها السريع، وحول استخدامها للإنسان وعموم الكائنات الحية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق