الرأي

خلط الحليب مع أدوية الكحة للأطفال .. وفاة!!

أميرة فهد الشارخ


تختلف أدوية الكحة باختلاف المواد الفعالة المكونة لها، وبالتالي يختلف تفاعلها مع أي مواد يتم تناولها معها، مثل العناصر الغذائية أو حتى مستحضرات دوائية أخرى. لذا ينصح دائما بقراءة النشرة الداخلية المرفقة لمعرفة موانع الاستعمال وأهم التحذيرات والتعارضات الغذائية أو الدوائية وغيرها من معلومات قبل تناول الدواء.
في ما يخص تفاعل أدوية الكحة مع الحليب لم يسجل أي تداخل دوائي بين أدوية الكحة المسجلة بالهيئة العامة للغذاء والدواء ومنتجات الحليب أو مشتقاته, كذلك قامت الهيئة العامة للغذاء والدواء بنشر تحذير من استخدام أدوية البرد والسعال للأطفال دون سن السادسة، لعدم توفر دراسات علمية كافية للتحقق من فاعلية ومأمونية استخدام هذه المستحضرات لتخفيف أعراض البرد والسعال لدى هذه الفئة العمرية. وينصح بطرق أخرى للتخفيف من أعراض البرد والسعال لدى الأطفال أقل من ست سنوات مثل:
أ. إعطاء كميات من السوائل قد تفيد في ترطيب الجسم وتسهيل إخراج البلغم.
ب. استعمال محلول الملح كنقط للأنف (Saline Nasal Drops).
ج. في حالة وجود ارتفاع في درجة الحرارة فإنه من الممكن استخدام الأدوية المخفضة للحرارة مثل الباراسيتامول (Paracetamol) أو الأيبوبروفين (Ibuprofen).
د. إذا زادت حالة الطفل سوءاً ولم يُلحظ عليه أي تحسن من أعراض البرد والسعال فيجب مراجعة الطبيب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق