أعمدة

حملة الجامعة في عقلة الصقور .. وردود الفعل الإيجابية

فهد بن نومه
رئيس التحرير


جامعة القصيم.. هي المنظمة التعليمية الأكبر في المنطقة، وتعتبر من أكبر الجامعات السعودية من ناحية الانتشار وعدد الكليات وعدد الطلبة، حيث تضم أكثر من ٧٠ الف طالباً وطالبة في العديد من التخصصات الصحية والإنسانية والعلمية يتوزعون على ٣٨ كلية، تعاونهم ١٠ عمادات مساندة، بالإضافة لعدد كبير من أعضاء هيئة التدريس والموظفين، حيث يُعول على الجامعة تحقيق الكثير من الطموحات، ومن أهمها خدمة المجتمع التي هي الوظيفة الثالثة من وظائف الجامعة الرئيسية بعد العمليتين الأكاديمية والبحثية.
وتسعى الجامعة لتقديم خدمات مجتمعية بحيث تلامس المجتمع بشكل جيد من نواحي عدة من أهمها التثقيف والتوعية والتدريب في مجالات مختلفة فكرية وشرعية وصحية وإنسانية، فتقريبا لا يمر يوما خلال العام الدراسي أو في العطلات الصيفية إلا وكان للجامعة فعالية تثقيفية أو توعوية أو صحية تنفذها الجامعة بمختلف كلياتها وأقسامها التخصصية وفروعها المنتشرة في ربوع منطقة القصيم كافة.
وقد بدأت الجامعة من العام الماضي بفكرة من معالي مديرها الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود وتنظيم من عمادة خدمة المجتمع وشراكة عدة جهات من داخل الجامعة بإطلاق فكرة حملة أشمل وأوسع تحت شعار ” توعية وصحة وتثقيف”، وبرعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود أمير منطقة القصيم، الذي تحمس للفكرة بشدة وقدم لها كل الدعم والمساندة، وكانت البداية في ضليع الرشيد مركز أبانات، حيث حققت الحملة نتائج مميزة، ونجاحا كبيرا في الوصول إلى كافة الفئات في هذه المنطقة البعيدة عن مقر الجامعة.
وشهد الأسبوع الماضي فعاليات الحملة الثانية التي اختتمت أعمالها قبل أيام في محافظة عقلة الصقور، بعد أن قدمت أكثر من ٢٥٥ برنامج متنوع في عدة مجالات من أهمها المجال الفكري والشرعي والاجتماعي والأسري، بالإضافة إلى البرامج الصحية المختلفة التي نفذتها عدة كليات بالجامعة، كما اشتملت الحملة على قافلة بيطرية وعروض ترفيهية ومسابقات رياضية وغيرها حيث استفاد من الخدمات التي قدمتها الحملة أكثر من 21 ألف شخص من كل الفئات من سكان المحافظة.
وكان من أكثر الأشياء التي أشعرت المشاركين بالحملة من طلاب ومنتسبي الجامعة ويبعث داخلهم الإحساس بأهمية هذه الحملة، ما لمسه المشاركون من ردود فعل إيجابية وسعادة غامرة من أهالي المحافظة الذين استفادوا من هذه الخدمات المتنوعة والذين اطلعوا على الفعاليات المختلفة وشكرهم لجهود الجامعة وحرصها على الوصول إليهم ودعمهم وتقديم الخدمات التوعوية والصحية والترفيهية التي كانت بمثابة حدثا كبيرا قل ما يحدث في المحافظة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق