الرأي

الاستثمار في جامعة القصيم

عبدالرحمن بن محمد الـمهوس

إدارة العقود والمشتريات

تأتي مفردة “الاستثمار”، كأعلى الكلمات التي يبحث عنها المهتمين في هذا المجال على محرك البحث العالمي جوجل، وخصوصاً سيدات ورجال الأعمال، وكذلك الباحثين عن تعزيز رؤوس أموالهم في تشغيلها محلياً بما يعود عليهم بالفائدة المادية، مع تقديم الخدمات المتكاملة من أجل كسب الثِّقة من العُنصر المهم “المستهلك”، ويُعرَّف الاستثمار (Investment) بأنه عبارة عن رأس المال المستخدم في إنتاج أو توفير الخدمات أو السلع.

 وشدَّني ما رأيته في جامعة القصيم من تفعيل لهذا الجانب، وبدأت في استقطاب المستثمرين في بيئة الجامعة حيث تحتوي على كم كبير من المستهلكين في تنوعٍ كبير ما بين منسوبين وطالبات وطلاب، بمعنى أنَّ المستثمر يُقدم خدماته لعددٍ يتجاوز خمسين ألفاً في المدينة الجامعية وكذلك الكليات التي قاربت على الأربعين في مدينة بريدة والمحافظات.

حقيقةً.. بادرت جامعة القصيم وسبقت مثيلاتها في المملكة في استباق الأحداث والقيام بدورها المنوط بها، حيث عقدت ندوة بعنوان (دور الاستثمار في تنويع مصادر الدخل بالجامعة)، وذلك في عام 2017م بكلية الاقتصاد والإدارة، والتي أكَّد فيها معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود على سعي الجامعة لتحقيق طفرة في تنويع مصادر الدخل الذاتية في هذا الوقت بالتحديد لمسايرة رؤية المملكة2030، مشيراً إلى أنَّ الجامعة تمتلك من المقومات والإمكانات البشرية والمادية والفكرية مالا يتوفر عند الكثير من الجامعات.

وكلي ثقة بمعالي مدير جامعة القصيم الذي منذ أن تولى مهامه في 2016م، وهو في تفاعل كبير على كافة الأصعدة في سعيه الدؤوب لتحقيق التميز والارتقاء لمصاف الجامعات السعودية خصوصاً وأنَّه المبدع في الإدارة التربويَّة.

 حيث شهدت أروقة جامعة القصيم حِراكاً استثماريَّاً في بيئة جاذبة للمستثمرين، واستقطبت أسماء ذات شهرة واسعة وسمعة عريضة مما يُحقق لها مردوداً ماليَّاً يُعزَّز من تواجدها في السوق السعودي وسط الماركات العالمية.

 وباتت جامعة القصيم بيئة جاذبة للمستثمرين بمرونة التَّعامل مع الجميع وذلك بتسليط الضوء عليها بين المستثمرين وسط مسابقة للفوز بموقع داخل الجامعة، والتي أسهمت في استعراض جميل لأدوات الاستثمار وبيئتها الجاذبة بالظفر بالمستثمرين الذين وجدوا في فن التعامل وسلاسة المفاوضات إيجابيات دافعة للاستثمار في الجامعة وتحقيقاً لهدف كبير من أهداف رؤية السعودية2030.

وهُنا.. تساؤول مطروح من الكثير ومسموع في أحاديث المجالس، متى تفتح جامعة القصيم الاستثمار لأجل خدمة شريحة أكبر من المستهلكين على مدى ساعات اليوم والليلة وخصوصاً على سور الجامعة الخارجي، وذلك للاستفادة من موقع الجامعة على طريق الملك عبدالعزيز الذي يشهد حركة مروريَّة كثيفة؟

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق