الأخيرة

العرس التشادي يجذب الأنظار وطفلتا ألبانيا الأصغر في مهرجان «تراث الشعوب»

جذب العرس التشادي الذي أقامه جناح دولة تشاد المشارك في مهرجان «تراث الشعوب 40»، أنظار الزوار والحضور من الطلاب ومنسوبي الجامعة، وذلك لتميز واختلاف مراسم الزواج في هذا البلد الإفريقي المسلم عن غيره من البلدان، حيث قدم طلاب المنح الممثلون للفريق التشادي بالمهرجان محاكاة لطريقة الزواج في بلدهم، والتي تتميز بارتداء اللثام من خلال لبسهم المتعارف عليه في ليلة العرس، والرقص والعروض على المسرح التي لفتت أنظار الحضور في المهرجان الذي استمر ثلاثة أيام بالبهو الرئيس بالمدينة الجامعية بالمليداء.
وعن اختلاف مراسم الزواج في هذا البلد قال الطالب أبوبكر يحيى محمد: “إن هذا اللبس والرقصة هما المتعارف عليه في بلدنا في ليلة الزواج، وهكذا يتم استقبال العريس لدخول بيته في ليلة العرس، واللثام هو عادة عندنا للعريس لا بد أن يكون ملثما، حتى لا يرى وجهه سواء زوجته، والعروسة كذلك تغطي تماما، وكذلك لا يفتح العريس فمه إلا للوضوء أو الدخول على زوجته، كعادة متوارثة لدينا أن فم الزوج لا تراه إلا زوجته في هذه الليلة”.
وأوضح الطالب التشادي أن جناح بلاده يشارك في هذا المهرجان للعام الخامس على التوالي، وقدم باسمه ونيابة عن زملائه الشكر والتقدير للجامعة على إقامة مثل هذه المهرجانات لأنها تذكرهم بأوطانهم من خلال الأكلات الشعبية واللبس وموروث كل دولة، كما قدم الشكر لجميع المنظمين على جهودهم طيلة أيام المهرجان.
على جانب آخر، اتجه وميض فلاشات الحضور إلى جناح دولة ألبانيا الأوروبية المسلمة، والذي شهد مشاركة الطفلتين الصغيرتين “ليان وبيسما”، اللتين ارتديتا الملابس الألبانية الفلكلورية الشعبية، والتي تعد من تراث جمهورية ألبانيا، حيث كانت الطفلتان أصغر المشاركات في المهرجان تحت قبة الجامعة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق