الرأي

وسام همَّة طويق السيبراني لجامعة القصيم

عبدالرحمن محمد المهوس
إدارة العقود و المشتريات

المعلوماتية والتقنية في صراع و تنافس لا ينتهي بأي حال في جانب الخير و الشر وذلك بحسب الإستخدام والإهتمام ، ويُبدع شباب الوطن من الجنسين بكل ما من شأنه الوصول لعنان السماء كما أكَّ على هذا المسار مهندس رؤيتنا السعودية2030 صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد و زير الدفاع الذي قاد مسيرة التغيير و أجاد في التحو الوطني نحو التَّميز و الإبداع والإستفادة من المعلومة أينما وجدت وتطويع التقنية لخدمة الوطن و الرقي سُلَّماً نحو العلياء مع المجد المتأصل في الوطن المعطاء.
وحينما تجد مايتجاوز الـ(200) مليون جهاز أيَّاً كان المسمى و مهما كان الحجم فإنَّ ذلك لا يؤثر أمام استخدامها في المملكة العربية السعودية مرتبط بالإنترنت بحاجة ماسَّـه جداً إلى “الأمن السيبراني” فإنك تبتسم سعادة و تتنفَّس ثقة بأنَّ حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -أيَّده الله – وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وليَّ العهد لم تتوان عن الإهتمام بهذا الجانب الحيوي والمتعلق بأمن الدولة واهتمامها بالفرد أساس المجتمع والإسهام في تحقيق ما من شأنه تعزيز الأمن المعلوماتي و الأمن التقني بمسماه الجديد على مستوى العالم بـ(الأمن السيبرانيCyber Security) والضرورة الحتميه لحفظ البنية الأساسية و البيئة المعلوماتية الواسعة للدولة حماية لمصالحها الحيوية وأمنها الوطني والبنية التحتية الحساسة فيها من أي محاولات عابثه من كائنٍ مَنْ كان.
حيث أنَّ الأمن السيبراني بات ضرورة مُلحة في قطاعات الدولة المدنية والأمنية على حدٍّ سواء وهو ما يضمن بإذن الله تعالى توافر واستمرارية عمل نظم المعلومات ، وبالتالي تعزيز حماية وسرية وخصوصية البيانات الشخصية مع اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية المواطنين والمقيمين (المستهلكين) على حدٍ سواء من المخاطر المحتملة في مجالات استخدام الإنترنت المختلفة.
وفي شأنٍ متصل بالأمن السيبراني بادرت جامعة القصيم بإعتماد تخصص الأمن السيبراني كأحدث التخصصات التي فتح القبول والتسجيل للطلاب والطالبات السعوديين وغير السعوديين (طلاب المنح الداخليه) للعام الجامعي الجديد1441هـ ، والذي سيكون مُتاحاً في كليتي المجتمع في بريدة وعنيزة للطلاب والطالبات ويُعزز من موقفه بأنه من التخصصات المطلوبه في سوق العمل والمسار المتماشي مع سوق العمل وآلية التحول الوطني الموصل للرؤية السعودية2030 بإذن الله.
وقد شاركت جامعة القصيم في معسكر طويق السيبراني بالرياض والذي نظمه الإتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز والذي خرَّج 100 شاب وشابه وقد شاركت فيه جامعة القصيم بستة طلاب وطالبات من كلية الحاسب الآلي والذي شهد تجاوز خمسة منهم في اجتياز المفاضلة وتوجت جامعة القصيم مجهودها الوافر والمبادرة الناجحه بتميز طلابها و طالبتها المشاركين وهم (باسل البراك ويونس النقيدان وعبدالرحمن الظاهري وسلطان الديحاني وأروى الحنيني) ، ولعلَّ التميزالعالي والأداء الراقي من “باسل البراك ويونس النقيدان” بحصولهما على وسام “همَّة طويق” من بين العشرة الأوائل لدليل واضح على النجاح الذي تعيش فيه جامعة القصيم تحت إدارة معالي مديرها الأستاذ الدكتورعبدالرحمن بن حمد الداود الذي كرمهم في مكتبه وقدَّم شكره على هذا الإنجاز الذي يُسجَّل لجامعة القصيم ومُثمناً كل الجهود في كلية الحاسب الآلي على هذه الكوادر الرائدة في مجال الأمن السيبراني والسواعد الوطنية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق