بيئة

تطبيق الممارسات الزراعية الجيدة «الجلوبال- جاب» يحافظ على صحة الإنسان والبيئة

خالد بن ناصر الرضيمان
قسم إنتاج النبات ووقايته – كلية الزراعة والطب البيطري


تعتبر المملكة العربية السعودية من الدول الرائدة في المنطقة العربية والشرق الأوسط في معظم المجالات، سواء الصناعية أو الزراعية، لذا اتجهت المملكة بخطى سريعة نحو اتباع الممارسات الزراعية الجيدة من أجل توفير غذاء صحي وآمن لمواطنيها والمقيمين فيها.

الممارسات الزراعية:
والممارسات الزراعية الجيدة (جلوبال جاب) هي عمليات متعاقبة تعالج العمليات الحقلية من الناحية البيئية، والاقتصادية، والاستدامة الاجتماعية، سلامة وجودة المنتجات الزراعية (منظمة الأغذية والزراعة عام 2003م)، ولذا أصبح تنفيذ هذه الممارسات في بعض الحالات جزءا من المنهج المتبع في السلسلة الغذائية لضمان سلامة الأغذية وجودتها، ويبدأ هذا المنهج على مستوى المزرعة بتطبيق تلك الممارسات.

الجلوبال:
هو عبارة عن معايير فردية ليتحقّقوا من سلامة المنتجات الزراعية، وقد بدأت فكرة الجلوبال جاب عن طريق بعض شركات التسويق الأوروبية في عام 1997م، وتطورت كمبادرة من قبل مجموعة من شركات التسويق الأوروبية الكبرى وسميت باسم “يوروجاب” (لكونها كانت على مستوى الاتحاد الأوروبي فقط)، وفي عام 2007م أصبح اسمها ”جلوبال جاب” لتشمل المستوى العالمي كله، ولهذا فإن الجلوبال- جاب عبارة عن مبادرات خاصّة من هيئات خاصة مع وجود طرف ثالث خاصّ ليتحقّق من صحة التطبيق. وقد تطور إجمالي أعداد المنتجين المسجلين في الجلوبال – جاب خلال الفترة من 2004م – 2011م من 18 منتجا في عام 2004م إلى 112.6 منتج في 2011م. يطبق نظام الجلوبال- جاب في معظم دول العالم ويطبق الآن في ثلاثة مشاريع في المملكة العربية السعودية، هي: مشروع مزرعة الخالدية، وهي أول مزرعة في المملكة تحصل على شهادة الجلوبال- جاب 2008م، مشروع الملوحي للبيوت المحمية حصل على شهادة الجلوبال- جاب 2011م، ومشروع صالح الراجحي الخيرية للنخيل ثالث مشروع زراعي في السعودية يطبق الممارسات الزراعية الجيدة، وتعتبر أكبر مزرعة نخيل في العالم .
ويشترط في نظام «الجلوبال – جاب» استخدام علامات تجارية واحدة مميزة، وهي عمليات متتابعة تطبق على مستوى الإنتاج والتصنيع والتسويق بشكل سليم ودقيق لتصل للمستهلك بشكل صحي آمن، ويستفيد من هذا النظام كل من المزارعين، المستهلكين، وتجار التجزئة، وشهاداته تمنح لكل من الأفراد ومجموعات الأشخاص بواقع 30 % ،70 % على التوالي، ويوجد هذا النظام في أكثر من 120 دولة، كما توجد أكثر من 112600 مزرعة مسجلة، أكثر من 1500 مفتش معتمد، أكثر 300 من الأعضاء الداعمين، أكثر من 142 مكتبا لمنح الشهادات.
ويعتبر الأستاذ الدكتور خالد ناصر الرضيمان هو أول سعودي يحصل على شهادة أنظمة «الجلوبال – جاب» والزراعة العضوية الأوربية والأمريكية واليابانية 2008م، وله حق إصدار شهاداته والعضوية في منطقة الخليج العربي، ومن أهم أهداف الزراعة باستخدام النظام، تحسين البيئة والمحصول الناتج، وتقليل التلوث البيئي الناتج عن الإسراف في المبيدات الكيمائية، وتقليل المخاطر الصحية، خاصة لمستخدمي المبيدات، والحفاظ على البيئة، فهي أقل اعتمادا على المدخلات الخارجية، وعدم فقد العناصر الغذائية من التربة وتحسين خصوبة التربة، وتوفير الطاقة وزيادة التنوع الحيوي، يوجد حوالي 234 معيارا للجلوبال – جاب منها 117 لسلامة الغذاء، 50 للحفاظ على البيئة، 21 للرعاية الاجتماعية للعاملين، 46 للتعقب.
وقد صدرت عدة تشريعات بالقواعد المنظمة للجلوبال جاب (آخرها في عام 2011م الموجود حالياً، وهو الإصدار الرابع)، المعيار المطبق حاليا يشمل: “نقاط السيطرة ومعايير الالتزام والتنظيمات العامة، الالتزام بالقواعد المنظمة له يتطلب توثيق كل العمليات التي تتم في المزرعة أو الشركة، وتشمل عمليات التتبع العكسي لخطوات الإنتاج، والتوثيق والمراجعة الداخلية، والأصناف والأصول، وتاريخ وإدارة الموقع، وإدارة التربة، واستخدام الأسمدة، الري، وقاية المحصول، الحصاد، معاملات ما بعد الحصاد، إدارة الفاقد، صحة وأمان العمال، القضايا البيئية، نموذج الشكاوى، والفحص الداخلي”.
ويقوم نظام «جلوبال – جاب» على ثلاثة متطلبات رئيسية هي متطلبات إلزامية يجب الالتزام بها بنسبة 100% مثل (عدم استخدام مياه الصرف الصحي البشري، وعدم تخزين الخضر والفاكهة مع الأسمدة أو مع مواد وقاية المحصول، ومتطلبات أساسية يجب الالتزام بها بنسبة 95 % مثل (حفظ كل سجلات استخدام الأسمدة ومواد الوقاية، تسجيل كل كميات ومواعيد إضافة مواد الوقاية والأسمدة)، توصيات يجب الالتزام بها بنسبة 50% مثل (إجراء التحاليل اللازمة لمعرفة مكونات السماد العضوي من النيتروجين، الفوسفور، البوتاسيوم) .
وتعمل وزارة البيئة والمياه والزراعة في السعودية الآن على مسودة لنظام الممارسات الزراعية الجيدة لتطبيقها في الزراعة السعودية، وعدم تطبيق الممارسات الجيدة سوف يسهم في تلويث المنتجات الزراعية ومياه الشرب وصحة البيئة.

01 عدم تطبيق الممارسات الزراعية في الزراعة يؤدي إلى تلويث المنتجات الزراعية بالمبيدات الكيميائية.
02عدم تطبيق الممارسات الزراعية الجيدة في الزراعة يسهم في تلويث المنتجات الزراعية بالمبيدات الكيميائية.
03عدم تطبيق الممارسات الزراعية الجيدة في الزراعة يسهم في تلويث المياه بالمواد الكيميائية الزراعية.
04 عدم تطبيق الممارسات الزراعية يؤثر على صحة الإنسان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق